banniere
الصفحـة الرئيسـيةالأطفال › أعمال لفائدة الطفولة المحرومة

أعمال لفائدة الطفولة المحرومة

أولت مؤسسة محمد الخامس للتضامن، منذ السنوات الأولى لنشأتها، عناية خاصة لحماية الأطفال المتخلّى عنهم، واليتامى والمحرومين.
قامت المؤسسة، سنة 1999، بعملية واسعة النطاق، تهدف إلى إعادة ترميم أو بناء 260 مركزا للخيرية، موجهة أساسا لخدمة الأطفال في جميع أنحاء المملكة.

توفّر هذه المراكز، التي تدبر الجمعيات شؤونها، الإيواء والأكل، بالمجّان، لفائدة الأطفال المحرومين واليتامى، الذين يتراوح معدل أعمارهم ما بين 6 و 18 سنة.

تهدف المؤسسة، من خلال هذه العملية، إلى تعزيز حجم الخدمات التي تقدمها لهذه الفئة من المحرومين، من خلال إعادة تأهيل ضرورية، للبنيات المخصصة لهذا الغرض.

فضلا عن إعادة ترميم المراكز، تهيئ المؤسسة، بصفة منتظمة، برامج لفائدة النزلاء، ت

روم توزيع الهبات العينية التي تتلقاها، كالمواد الغذائية، والملابس، والأدوات المدرسية.

ثم قامت المؤسسة بعدة أعمال لفائدة الأطفال، من خلال تقديم المساعدات المادية والمالية، بصفة منتظمة، للجمعيات التي تسعى وراء نفس الأهداف، كالعصبة المغربية لحماية الطفولة، والمرصد الوطني لحقوق الطفل، وجمعية الأطفال المصابين بالسرطان، وجمعية "بيتي"، وجمعية المودة والإخلاص بتطوان، وجمعية "دارنا"، وجمعية المستقبل، الخ.

كما عززت المؤسسة مجهوداتها الرامية إلى دعم الأطفال ومساعدتهم على إدماج أفضل، في المجالات العائلية، والاجتماعية، والمدرسية، والاقتصادية، ببناء مراكز لإيواء الأطفال المتخلّى عنهم، وأطفال الشارع، بوجدة وفاس.  
ولا يخفى على أحد أن حماية الأطفال تقتضي كذلك ضمان التمدرس.

هكذا، بذلت المؤسسة جهودا وافرة في برامج وطنية لدعم التمدرس، تطلبت استثمار غلاف مالي فاق 100 مليون درهم، ومشاريع أخرى لمساعدة أطفال المناطق ذات مناخ شتوي قاس (برنامج "سنابل")، كما قامت بإعداد برنامج طموح لإنجاز مآوي لفتيات وفتيان العالم القروي، على وجه الخصوص، بلغ عددها 70 مأوى؛ وهي فضاءات للإيواء والتأطير، ملائمة لتمدرس ناجح في المستوى الثانوي أو حتى الجامعي (دار الطالب).

التمدرس

تبعا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة محمد السادس، نصره الله، أعدت مؤسسة محمد الخامس للتضامن، برنامجا للمساعدة على التمدرس ومحاربة التخلّي عن المدرسة، بشراكة مع وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن، ومؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية والتربية والتكوين، وبدعم من وزارة التربية الوطنية.

يتعلق الأمر ببرنامج وطني لتوزيع المقررات، وحقائب لفائدة الأطفال المعوزين، المقبلين على ولوج السنة الأولى من الابتدائي، وللفتيات المقبلات على ولوج السنة الأولى من الإعدادي.
تمنح الأولوية في هذا البرنامج للعالم القروي، ولضواحي المدن، وللمدن العتيقة.
تهدف هذه العملية إلى:

  • تشجيع الأطفال على التمدرس؛
  • المساهمة في التخفيض من نسبة التخلّي عن المدرسة؛
  • تعزيز عملية التضامن مع الأسر المعوزة.

تم إنجاز هذا البرنامج في إطار اتفاقية شراكة، على مدى 3 سنوات، أبرمت سنة 2004، بين مؤسسة محمد الخامس للتضامن، و وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن، ومؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية والتربية والتكوين، و وزارة التربية الوطنية.

المعطيات السنوية
الميزانية: 13،3 مليون درهم

مؤسسة محمد الخامس للتضامن: 6.300.000 درهم؛
الحكومة ممثلة من طرف وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن: 6.000.000 درهم؛

مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية والتربية والتكوين: 1.000.000  درهم.
توزيع
807.739  من المقررات المدرسية للسنة الأولى من الابتدائي، و 207.385  من المقررات المدرسية للسنة الأولى من الإعدادي بغلاف مالي قدره 11،4 مليون درهم؛
100.000 حقيبة بقيمة مالية قدرها 1،9 مليون درهم.
هكذا، وزع أزيد من مليون من المقررات المدرسية.

تحديد المستفيدين:
شملت العملية:

  • التلاميذ المعوزين للسنة الأولى من الابتدائي، لتشجيعهم على التمدرس؛
  • الفتيات المعوزات من العالم القروي خاصة، والمقبلات على ولوج السنة الأولى من الإعدادي، لمساندتهن في مسارهن المدرسي؛

حتى يستفيد أكثرهم حاجة، بكيفية متساوية وشفافة، أعدت وزارة التربية الوطنية لوائح للمستفيدين، استنادا إلى أعداد التلاميذ المسجلين بالمدارس والإعداديات، ومع مراعاة الضوابط التي تضمن الشفافية التامة.

المستفيدون:

230.000 طفلا من السنة الأولى من الابتدائي، 184.984 منهم من العالم القروي، استفادوا من مجموعة من المقررات المدرسية (4 كتب)؛ وتسلم 100.000 منهم حقائب.
35.000 من الفتيات من السنة الأولى من الإعدادي، 20.142 منهن من العالم القروي، استفدن من مجموعة من المقررات المدرسية (من 4 إلى 5 كتب للتكوين الأساسي).

مقررات مدرسية وحقائب:

يتم انتقاء لوائح المقررات المدرسية من طرف رؤساء المؤسسات، طبقا للبرامج المعمول بها داخل مؤسساتهم.
تتم صناعة الحقائب من قماش كتيم. سلمت 100.000 حقيبة مع مجموعة من المقررات المدرسية.

تسليم المقررات المدرسية والحقائب:

يتم تسليم المقررات المدرسية والحقائب مباشرة لكافة نيابات وزارة التربية الوطنية، بواسطة الوسائل اللوجستية للناشرين، ولصناع الحقائب.
يتم نقل المقررات المدرسية والحقائب، من نيابات وزارة التربية الوطنية إلى المؤسسات التعليمية، بالوسائل اللوجستية الموفرة من طرف المكتب الوطني للكهرباء، و المكتب الوطني للماء الصالح للشرب.

تدوّن جميع مراحل تسليم البضاعة، حسب إجراءات دقيقة تضمن مراقبة العملية عند كل مرحلة من المراحل.
تتم عملية تجميع العدّات على صعيد النيابات، بفضل مساهمة نوّاب التعاون الوطني.

التوزيع:

يتم التوزيع الفعلي بداخل المدارس، تحت إشراف لجنة للتوزيع، تتكون من رئيس المؤسسة، و رئيس جمعية آباء التلاميذ، وممثل عن الأساتذة. 
ويمكن إضافة أشخاص آخرين إلى هذه اللجنة، منهم على الخصوص:

  • نائب وزارة التربية الوطنية؛
  • ممثل الجماعات المحلية؛
  • ممثل السلطات المحلية؛
  • نائب وزارة التعاون الوطني أو من يمثلها ؛
  • ممثل عن النسيج الجمعوي للمنطقة.

يتم إعداد محضر عند انتهاء كل عملية. يتعلق الأمر بالآلاف من المؤسسات التابعة لـ 70 نيابة و 16 أكادمية.

قائمة المشاريع:

  • سنابل
  • تفاصيل
  • مركز للأطفال المتخلّى عنهم بفاس
  • تفاصيل

 

  • حكاية مستفيد رقم 2

Liste des projets

  • جلالة الملك يشرف بمدينة تمارة على انطلاق عملية الدعم الغذائي بمناسبة شهر رمضان 1433...
  • إطلاق برنامج تضامن لفائدة ساكنة المناطق المتضررة من موجة البرد القارس
  • اطلاق عملية انسانية بتونفيت
  • جلالة الملك يدشن مركزا سوسيو تربويا للشباب ودارا للصيادين بأكادير
  • جلالة الملك يضع بإقليم ميدلت الحجر الأساس لبناء مركز لتنمية قدرات الشباب وآخر لتكوين وتأهي...
  • جلالة الملك يدشن مركزين اجتماعيين بالجماعة القروية إزمورن بالحسيمة
  • جلالة الملك يدشن بالمحمدية ثلاثة مشاريع اجتماعية لتحسين إطار عيش الساكنة
  • جلالة الملك يضع بالمحمدية الحجر الأساس لبناء ثلاث مراكز اجتماعية لفائدة الأم والطفل والأشخ...
  • جلالة الملك يدشن بمستشفى الفارابي بوجدة دارا للطفل ومركزا لتصفية الدم تم إنجازهما بكلفة 5...
  • جلالة الملك بالدار البيضاء.. مشاريع تضامنية تستجيب لانتظارات السكان
  • جلالة الملك يعطي بالصخيرات انطلاقة إنجاز مشروعين تضامنيين جديدين لفائدة الشباب والمرأة
  • جلالة الملك يعطي انطلاقة مشاريع اجتماعية جديدة بجهة الرباط- سلا- زمور- زعير: حرص ملكي دائم...
  • جلالة الملك يدشن الفرع الجهوي للمركز الوطني محمد السادس للأشخاص المعاقين
  • تدشين جلالة الملك لمشاريع اجتماعية جديدة بمراكش: تجسيد للزخم القوي الذي تشهده عملية التضام...
  • جلالة الملك يدشن بميدلت مركزا للإدماج الاجتماعي والمهني للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة ومرك...
  • اختتام عملية ''مرحبا 2011 '' في ظروف جد مرضية
  • عملية استقبال أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج "مرحبا 2011 quot...
  • اتخاذ التدابير والوسائل الضرورية لاستقبال ومساعدة المغاربة المقيمين بليبيا
  • جلالة الملك يدشن بالمحمدية ثلاثة مشاريع اجتماعية لتحسين إطار عيش الساكنة
  • جلالة الملك يضع بالمحمدية الحجر الأساس لبناء ثلاث مراكز اجتماعية لفائدة الأم والطفل والأشخ...
  • المركز الاجتماعي للأشخاص المسنين بالرباط
  • جلالة الملك يدشن مركز الرعاية النفسية للمسنين والبالغين بمستشفى الرازي بسلا
  • جلالة الملك يشرف بفاس على إطلاق مشروعين لفائدة الشباب ضحايا الإدمان والأطفال المعالجين بال...
  • جلالة الملك يدشن بسلا مركزا جهويا للتكوين والتأهيل في حرف الصناعة التقليدية ويضع الحجر الأ...
  • جلالة الملك ، نصره الله ، يترأس ببوقنادل مراسم افتتاح الحملة الوطنية للتضامن
  • جلالة الملك يدشن بالدار البيضاء مركزا اجتماعيا تربويا للشباب ومركزا لدعم الكفاءات والقدرات...
  • جلالة الملك يدشن بالرباط مركزا للتكوين وإدماج الشباب وفضاء "المسارquot...
  • جلالة الملك يدشن بسلا فضاء سوسيو- تربويا لدعم كفاءات الشباب ويضع الحجر الأساس لبناء مركز ج...

  • الزيارة الملكية لمكناس .. دفعة قوية لمشاريع وبرامج مؤسسة محمد الخامس للتضامن
  • إطلاق النسخة ال 16...
  • جلالة الملك يدشن ببوقنادل مركزا للإدماج المهني للشباب

Fermer