الحملة الوطنية للتضامن

محطة سنوية بارزة لتكريس قيم التضامن على الصعيد الوطني

أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس الأسبقية للمشاركة العمومية في التبرعات بغية إشراك المغاربة قاطبة في جهود التضامن. و قد تجسد ذلك في حدث سنوي متميز خدمة للصالح العام: الحملة الوطنية للتضامن.


تعبئة مواطنة من أجل المعوزين

تنظم هذه الحملة سنويا، وتسمح بجمع الموارد الضرورية لتمويل مشاريع المؤسسة وبرامجها. تشكل هذه الحملة فرصة سانحة للمغاربة قاطبة (من مواطنين ومؤسسات خاصة وعمومية وفاعلي المجتمع المدني) من أجل إبراز تشبثهم بقيم التآزر والتعاون. إذ يتبرعون بوقتهم أو أموالهم أو التزامهم الشخصي، ويساهمون على هذا النحو في تقوية سلسلة التضامن الوطني وتعزيز أواصرها. وقد نُظمت الحملة الوطنية الأولى للتضامن سنة 1998، وأضحت منذ ذلك الحين موعدا تضامنيا ذي أبعاد رمزية قوية عند المغاربة كلهم.

451

مليون درهم

مجموع الالتزامات التراكمية بتاريخ 31 دجنبر 2021

تبرعات على الصعيد الوطني من أجل ضمان استدامة المشاريع الاجتماعية

يعد انخراط المواطنين والتزامهم مصدر تمويل برامج أنشطة المؤسسة. حيث تخصص التبرعات المحصلة خلال الحملة لتمويل المشاريع الاجتماعية التي سيتم إنجازها أو التي توجد قيد الإنجاز. وتسمح هذه الموارد ب:

  • تهيئة مختلف المراكز الاجتماعية والتربوية والبنيات التحتية الطبية وتجهيزها،
  • تنفيذ برامج الإدماج الاقتصادي،
  • تنظيم العمليات الإنسانية والطبية،
  • دعم فعاليات النسيج الجمعوي الوطني.

ويحصل سنويا آلاف المغاربة على المساعدة والمواكبة والدعم بفضل هذه التبرعات.

تطور التبرعات المتحصلة

  • 96,5 مليون درهم
  • 455,6 مليون درهم
  • 217,9 مليون درهم
  • 197,3 مليون درهم
  • 215,2 مليون درهم
  • 169,3 مليون درهم
  • 271,1 مليون درهم
  • 259,8 مليون درهم
  • 292,3 مليون درهم
  • 352,5 مليون درهم
  • 244,9 مليون درهم
  • 267,5 مليون درهم
  • 241,4 مليون درهم
  • 269,3 مليون درهم
  • 282,4 مليون درهم
  • 415,9 مليون درهم
  • 125,8 مليون درهم
  • 454,2 مليون درهم
  • 284,9 مليون درهم
  • 428,9 مليون درهم
  • 430,1 مليون درهم
  • 584,1 مليون درهم
  • 553 مليون درهم